تحت قسم: اخبار و احداث بتاريخ: مايو 22, 2016

دعت الجبهة التركمانية، الأحد، الى ضبط النفس وعدم توسيع هوة الخلاف بين الشعب والسلطات الثلاث، فيما طالبت الكتل السياسية بتدارك الوضع الحالي وترك الخلافات جانباً والاتفاق على عقد جلسة شاملة للبرلمان.

وقال الصالحي في حديث لـ السومرية نيوز، إن “مطالبة الشعب بحقوقه العادلة والتظاهر السلمي حق كفله الدستور العراقي شريطة عدم المساس بالممتلكات العامة والخاصة”، داعياً الى “ضبط النفس وعدم توسيع هوة الخلاف بين الشعب وسلطاته الثلاث”.

وطالب الصالحي الكتل السياسية بـ”تدارك الوضع الحالي وترك الخلافات جانباً والاتفاق على خارطة عمل لتذليل المشاكل والمعوقات التي تواجه عمل السلطة التشريعية من خلال عقد جلسة شاملة لجميع الكتل السياسية لبحث تداعيات الوضع الراهن والخروج برؤية موحدة اتجاه عملية الاصلاح”، مناشداً الكتل “الاسراع بالتصويت على قانون حرية التعبير عن الرأي والتظاهر السلمي الذي حدد ضوابط ومناطق التظاهر ودور القوات الامنية في الحفاظ على المتظاهرين”.

وكان مقرر مجلس النواب النائب عماد يوخنا كشف، اليزك الاحد، عن حوارات تجريها اللجنة الخماسية المشكلة من الكتل السياسية مع النواب المعتصمين لعقد جلسة برئاسة سليم الجبوري، فيما اشار الى امكانية عقد الجلسة من دون صدور قرار للمحكمة الاتحادية.

الا أن النائب عن ائتلاف الوطنية صفاء جار الله رجح، اليوم الاحد، عدم انعقاد جلسات مجلس النواب خلال الشهر الحالي، مشيرا الى ان العراق بحاجة الى العقلانية وتغليب المصلحة الوطنية.

جديد الصور
%d مدونون معجبون بهذه: