حزب النشور العراقي

 

حزب عراقي تأسس في اب عام 2004 حيث كانت نشأة الحزب في ظل ظروف قاسية تمر بها البلاد بعد الاحتلال الامريكي للوطن وكان العاملان الرئيسان اللذان اسهما في تبلور فكرة انشاء الحزب اولهما الظروف السياسية القاسية التي كانت تمر بها البلاد وطريقة ادارة المحتل للعملية السياسية ليقود البلاد بعملية سياسية بغيضة دقت فيها اسافين الطائفية والفرقة والمحاصصة وعززتها بكتابة دستور مائل يكرس في تفاصيله واسسه خلق مناخ سياسي سيئ يقود البلاد والعباد الى فساد وموت واقتتال.

اما العامل الثاني فهو الشعور بهذا الخطر الداهم من قبل مجموعة من النخب التي حفزها وقادها حسها الوطني لتأسيس قوة سياسية فاعلة قادرة على التصدي لنوايا المحتل البائسة وماكان يبذر من طائفية ومحاصصة تهدف نحو تفريق الشعب الى طوائف متقاتلة تتيح المجال لرجال السلطة لسرقة قوت الشعب وخيراته وبقاء العراق بلا تنمية ولا تطور بل الذهاب بعيدا في ابقاء العراق بلدا تسوده الطائفية والتخلف الفكري والثقافي بلا تنمية ولا صناعة ولا تقدم تكنولوجي او علمي.

فكانت اللبنة الاولى لتأسيس الحزب من مجموعة من الكفاءات الوطنية ذات التاريخ العراقي الاصيل والمستوى العلمي والادبي والثقافي الرصين ممن يشهد لهم بتاريخ مهني نظيف لاتشوبه شائبة ولا تثلمه مثلمة.

ان الحزب هو حزب ليبرالي غير ديني يؤمن بالدولة المدنية غير طائفي بكل الاتجاهات لا يكرس لنشر دين او طائفة او مذهب أو ملة يؤمن بأن افراد الشعب متساوون في الحقوق وعليهم نفس الواجبات وهم سواسية متناظرون امام القانون .

ان الحزب يؤمن بعروبة العراق و بان القيم العربية الاصيلة هي الاطار العام لقيم المجتمع مع احتضان واحتواء كافة القوميات الاخرى في مجتمع يسوده الوئام والسلام.

 

وكأي تنظيم حزبي يسعى لان يكون حزبا جماهيريا يقود البلاد الى مستقبل مشرق  يؤمن الحزب بان الطرق والاساليب الديمقراطية هي المثلى التي يجب ان تتبع للوصول الى السلطة, للمساهمة في بناء دولة مدنية يسن ويكتب دستورها وقوانينها الوضعية على اساس حقوق الانسان وحرياته كاساس لكل فقرات ذلك الدستورمستمدا روحه من القيم العربية الاصيلة وقيم المجتمع العراقي الاصيل وروح ديننا الاسلامي الحنيف والكتب السماوية والقيم الانسانية.

يؤمن الحزب  ان الدين لله والوطن لجميع العراقيين متيقنا ان الدين هو صلة بين العبد وربه تحترم تلك الصلة كل مؤسسات الدولة ومرافقها وتكفل ممارسة الجميع لشعائرهم الدينية بما لا يتعارض مع قيم الدولة المدنية والحريات الاساسية لحقوق الانسان.

تعرض الحزب خلال مسيرته النضالية الى شتى انواع الملاحقة والايذاء واستهداف كوادره المتقدمة في حملة شرسة مستهدفة ثوابته العربية وايديولجياته الليبرالية التي اعتبرتها الاحزاب الدينية طريق الخلاص من المحاصصة البغيضة واستلاب حق الوطن باسم الدين فقدم الحزب ماقدم من تضحيات على طريق مسيرته شهداء وجرحى وملاحقة ولايزال , نفرد لها فصلا اخر في هذا الموقع.

 ان النواة الاساسية لتوجه الحزب هو ان العراقيين متساوون في الحقوق وتقع عليهم نفس الواجبات كل حسب موقعه ولا مكان فيه لمحسوبية او تفاضل على اساس العرق او الدين او القومية يحكم افراد المجتمع في تقييمهم ودورهم في الوطن العمل ومايقدمه من انتاج فكري او ثقافي او عملي .

وللناس حق العيش في الوطن بحرية كاملة حدودها حرية الاخرين , ويؤمن الحزب بان حق المواطن مكفول من قبل الدولة في كل ماورد في اتفاقية جنيف لحقوق الانسان كحق العمل و التنقل والسفر وعلى الحكومات توفير كافة الخدمات الاساسية لابناء الشعب دون تمييزاو تفرقة وتوفير فرص للعمل ومقومات العيش الكريم.

 

جديد الصور