تحت قسم: اخبار و احداث بتاريخ: مايو 24, 2016

أتهم مستشار المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني عارف رشدي، الثلاثاء، اطرافا كردية بمحاولة إبعاد المواطنين عن القضايا المصيرية وإشغالهم بمواضيع جانبية لتحقيق مكتسبات حزبية، فيما حذر من محاولات إعاقة إجراء الإستفتاء الشعبي حول تقرير مصير كردستان.

وقال رشدي لـ السومرية نيوز، إن “هناك أطراف سياسية كردية تحاول إبعاد المواطنين عن القضايا القومية والوطنية المصيرية وإنشغالهم بمواضيع جانبية كأسلوب نظام الحكم وكيفية إنتخاب رئيس الإقليم”، مبينا أن “هذه المحاولات تهدف لتحقيق مكتسبات حزبية ضيقة”

واضاف رشدي أن “المرحلة الحالية بحاجة إلى تكثيف الجهود من أجل تحقيق القضايا المصيرية للكرد التي ناضل من أجل عشرات السنين”، لافتا إلى أنه “في حال وجود خلاف بشأن القضايا الداخلية وإدارة الحكم بإمكان حلها في إطار الدستور واللجوء إلى رأي الشعب”.

وأعرب رشدي عن مخاوفه “من ان تؤدي إثارة تلك المواضيع إلى شق الصف الكردي”، محذرا من أن “تسبب تلك المحاولات الى إعاقة إجراء الإستفتاء الشعبي حول تقرير مصير كردستان”.

يذكر أن حركة التغيير والإتحاد الوطني الكردستاني في السليمانية أعلنا، في 18 أيار الحالي، عن توقيع إتفاقية بين الجانبين، فيما إعتبر الحزب الديمقراطي الكردستاني أن الإتفاقية محاولة لتعميق الخلافات الداخلية، مشددا أنه لن يقبل بفرض أية إرادة غير إرادة الشعب.

جديد الصور
%d مدونون معجبون بهذه: